قصص عن العين والحسد

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email

قصص عن العين والحسد

العين والحسد من الأشياء التي ذكرها الله تعالى في كتابه الكريم في قوله،(أم يحسدون الناس على
ما آتاهم الله من فضله)، وهذا يُشير أن الابتلاء بالعين والحسد هو أمر حقيقي وواقعي، والدليل على ذلك
العديد من القصص الواقعية والمؤثرة التي سنتحدث عنها بمزيد من التفصيل عبر هذه السطور.

القصة الأولى عن العين

هي قصة لسيدة كانت تعاني من الصداع النصفي أو مرض الشقيقة بشكل مزمن، وقد استنفذت جميع طرق
العلاج بدون جدوى على مدى عشرون عامًا.

وعندما ذهبت لمتخصص في العلاج بالقرآن الكريم أشار بأنها تعرضت للعين والحسد، ووجهها لقراءة سورة البقرة يومياً ثلاثة مرات، وبالفعل بعد الانتظام على قراءتها لثلاثة من المرات يومياً على مدى 15 يوم.

شعرت بأن هناك شيء ينفجر في رأسها وصرخت من الألم، ولكن بعد ذلك انتهى الصداع إلى الأبد وأصبح
رأسها خفيف بعد أن كانت تشعر بثقل دائم به، وقد تحسنت حالتها منذ ذلك الحين والحمد لله.

القصة الثانية عن الحسد

وهي حالة لسيدة رزقها الله بثمانية من الأولاد الذكور وأنثى واحدة، وكانت دائماً ما تتعرض لكلام الناس
وتهامسهم عليها بأنها أنجبت عدد كبير من الذكور.

وهناك من تتمنى أن يكون لها ذكراَ واحداً، ولكنها لم تهتم بكلام الناس وذهبت في ذات يوم لأحد الأعراس مع ابنتها.

وإذا بها تسمع امرأة وهي تقول( تلك المرأة لا تلد سوى الذكور ولديها أنثى واحدة فقط)،

وفجأة شعرت بألم غير طبيعي في الرحم مع أنها لم تكن تعاني من مشاكل في الرحم قبل ذلك.

وزاد الألم بشكل يفوق الحد حتى أنها لم تقوى على احتماله، واعتقدت أنه سحر وعندها ذهبت لأحد الدجالين الذي اقنعها بأنها تعرضت للسحر وأخذ يستنزف أموالها بدعوى تخليصها من السحر.

ومع ذلك استمرت الآلام المبرحة، فأشارت عليها أختها بالذهاب لمعالج بالقرآن الكريم، والذي أكد بأنها تعرضت للحسد نتيجة كلام الناس عن إنجابها للكثير من الذكور.

ولم تجد مناصاً سوى التوجه للطبيب لعله يجد علاج لهذه الحالة،

وأوصى الطبيب بعمل بعض الفحوصات، وهنا كانت المفاجأة وهي إصابتها بسرطان الرحم.

وخضعت للعلاج الكيماوي بعد ذلك، وما زالت تحت العلاج وهناك احتمال لإجرائها عملية استئصال الرحم.

 القصة الثالثة عن الحسد

وهي قصة لسيدة ابنها شديد التفوق، وعلى النقيض كان ابن صديقتها معه في نفس المدرسة ولكنه كان غير مجتهد، وإذا بصديقتها تقول لها ( ابنك أفضل من ابني في كل شيء)، وبعدها حدث حادث للولد المتوق وفارق الحياة، وهي من القصص المؤثرة جداً عن الحسد.

 

Leave a reply